إدارة العلامة التجارية كملامح تشبهك

إدارة العلامة التجارية كملامح تشبهك

إحدى أبرز الطرق التي تؤدي بك نحو التميز في عالم التجارة الإلكترونية، إطلاق علامة تجارية بهوية فريدة لعملك لا تشبه غيرك من المنافسين، هوية يتعرف عليها العملاء ويثقون بها. فحين تتمكن من إدارة العلامة التجارية الخاصة بك بشكل جيد، ستصل طاقة عملك الإيجابية إلى عملائك، وليشعروا بمهمتك الخارقة في إدراك الأمور الإدارية حول سير المنتجات وعمليات البيع والشراء، والاهتمام بخدمة العملاء على أحسن وجه، مما يعني رفع سقف توقعاتهم تجاه علامتك التجارية.

سلة مستقبل التجارة الإلكترونية منصة سهلة لبدء تجارتك

في هذا المقال ستعرف مع سلّة كل ما تحتاج إلى معرفته للحفاظ على علامتك التجارية من خلال إدارة فعالة مميزة.

إدارة العلامة التجارية

 إدارة العلامة التجارية بين المهارة والشغف

غالبًا ما تستخدم  إدارة العلامة التجارية كمصطلح واسع لوصف استراتيجيات التسويق لتحسين وزيادة الوعي بالقيمة والسمعة الأوسع للعلامة التجارية ومنتجاتها بمرور الوقت.

حيث تساعد استراتيجية إدارة العلامة التجارية القوية على بناء علاقات أمتن مع جمهورها لتعمل على تعزيزها باستمرار دون كلل أو ملل. ومن خلال بناء قاعدة عملاء مخلصين، يُنظَر إلى سمعة العلامة التجارية والمنتجات المرتبطة بها بصورة أكثر لمعانًا وبريقًا؛ بالتالي زيادة الإيرادات وتحسين حقوق الملكية للعلامة التجارية.

عادةً ما تتطلب العلامات التجارية الحديثة إدارة العلامة التجارية الرقمية، مما يسمح لك كتاجر برعاية الصورة التي تريد أن تقدمها عبر متجرك الإلكتروني. فلقد تغير تعريف إدارة العلامة التجارية على مر السنين، ومن المهم أن تبقى التجارات بكل أنواعها على اطلاع بأحدث الاتجاهات في التسويق لتنفيذ أفضل الممارسات باستمرار.

إذ تعد العلامات التجارية الأكثر شهرة وتميزًا اليوم، بمثابة الخبراء في استراتيجية إدارة العلامة التجارية الإلكترونية، مع إدراك أساليب التسويق التي لا بد من توظيفها من أجل زيادة قيمة العلامة التجارية والحفاظ على علاقة جيدة مع العملاء.

إدارة العلامة التجارية

من يكون مدير العلامة التجارية؟

يعمل مدير العلامة التجارية على تطوير مجموعة من الاستراتيجيات التي تجعل التجارة تبرز في السوق المستهدف بين المنافسين. وعندما يتمكن هذا المدير من تسويق منتجات المتجر الإلكتروني، فإنه يخلق شعورًا بالثقة والألفة بين العملاء والعلامة التجارية.

يعتبر الفهم الراسخ لمبادئ التسويق بمثابة المفتاح لـ إدارة العلامة التجارية الناجحة، حيث يلعب كل من التسويق الرقمي والتسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والتصميم وتسويق المحتوى وأبحاث السوق أدوارًا مهمة في نجاح العلامة التجارية، تعرف علي 4 من مكونات استراتيجية المحتوى.

كما قد يكون مديرو العلامات التجارية مسؤولين عن:

  • استخدام البرامج لدفع استراتيجية العلامة التجارية للتجارة نحو الأمام.
  • تحليل بيانات السوق للحصول على رؤى لدفع تطوير العلامة التجارية.
  • تطوير إرشادات العلامة التجارية.
  • إدارة الميزانيات المتعلقة بالعلامة التجارية.
  • إجراء أبحاث السوق.
  • تغيير العلامة التجارية، خاصة في حالات أخطاء إدارة العلامة التجارية.

معلومة من سلّة: عادةً ما تتطلب وظائف مدير العلامة التجارية خبرة في التسويق ودرجة تعليم عالية، إذ ينتقل العديد من المهنيين إلى إدارة العلامات التجارية بعد قضاء الوقت الكافي في التسويق.

وغالبًا ما يمتلك مديرو العلامات التجارية الناجحون مزيجًا من المهارات المادية والمعنوية التي تسمح لهم باستخدام البيانات لاتخاذ قرارات العلامات التجارية وقيادة الفرق بحماس. كما أن مهارات الكتابة والتواصل ضرورية لمديري العلامات التجارية، حيث يحتاج المحترفون في هذا الدور أيضًا إلى أن يكونوا قادرين على فهم كيفية استخدام الأدوات التي تعتمد على البيانات لقيادة الاستراتيجيات الشاملة لأمور إدارة العلامة التجارية، تعرف ايضاً علي مفاهيم تساهم في استدامة العلامة التجارية.

وبما أن الإدارة الناجحة في هذا المنصب تستدعي القدرة على الوصول إلى الجمهور المستهدف للمتجر بشكل فعال، فهذا يؤكد أيضًا الحاجة إلى التمكن من التواصل بشكل جيد مع الآخرين في سياق هذه التجارة. 

فتعد إدارة شؤون الفرق أمرًا حيويًا في خلق دعم للعلامة التجارية ولتمكين خطواتها التسويقية؛ مما يدل على حاجة مديرو العلامات التجارية إلى أن يكونوا قابلين للتكيف أيضًا، حيث تتغير ممارسات التسويق باستمرار، وتتمثل إحدى أهم مهاراتهم في القدرة على التحرك مع تدفق اتجاهات العلامة التجارية الناجحة. 

إدارة العلامة التجارية

إدارة العلامة التجارية وفوائدها

هناك العديد من الأسباب المهمة التي تجعل إدارة العلامة التجارية ضرورية للتجارات من جميع الأحجام. تتضمن بعض أهم فوائد إدارة العلامات التجارية ما يلي:

  • حقوق ملكية العلامة التجارية: تتمثل إحدى الفوائد الأساسية لـ إدارة العلامة التجارية في تعزيز ملكيتها، وهي القيمة الإجمالية والتصور المرتبطين بعلامتك التجارية. ويمكن أن يكون عائد الاستثمار لبناء ملكية العلامة التجارية كبيرًا، مما يؤدي إلى زيادة ولاء العملاء والقدرة على تحديد أسعار مميزة.
  • الاتساق: تسهّل إدارة العلامة التجارية أيضًا على التجارة الإلكترونية أن تبقى متسقة طوال جهودها التسويقية من خلال ضمان وجود علامة تجارية متماسكة عبر جميع القنوات ونقاط الاتصال. ويمكن تحقيق الاتساق من خلال إرشادات العلامة التجارية، والتي من الممكن أن تساعد في بناء الألفة والتعرف على العلامة التجارية.
  • ولاء العملاء: من المزايا الرئيسية الأخرى لإدارة العلامات التجارية، بناء ولاء العملاء. حيث تعزز تجارب العلامة التجارية المتسقة كلًا من الثقة والعلاقات العاطفية مع جمهورك المستهدف؛ مما قد يساعد في زيادة الاحتفاظ بالعملاء المنتمين والإحالات، ليؤدي ذلك إلى المزيد من الأعمال والعلاقات الشرائية.
  • إدارة المخاطر: يمكن لـ إدارة العلامة التجارية أيضًا مساعدة أصحاب التجارة في التخفيف من الأزمات التي يعانون منها، والتعافي منها من خلال امتلاك المزيد من الموارد والخبرة للتعامل مع الأحداث السلبية أو تحديات العلاقات العامة.
  • مشاركة الموظفين: باستطاعة الموظفين أن يصبحوا أكثر تفاعلًا مع قيم العلامة التجارية ورؤيتها وأهدافها من خلال إدارة العلامة التجارية، حيث يمكنهم فهم هوية العلامة التجارية وتجسيدها بشكل أفضل.
  • توسيع السوق: تتيح الإدارة الفعالة للعلامة التجارية للمتاجر، إمكانية التوسع في عروض منتجاتها وخدماتها؛ نظرًا لأن العملاء المخلصين غالبًا ما يكونون أكثر تقبلًا لإضافات المنتجات الجديدة من علامة تجارية يثقون بها.
إدارة العلامة التجارية

إدارة العلامة التجارية في 4 استراتيجيات

قبل عالم العصر الرقمي الهائل تواصليًا، كان التحكم في العلامة التجارية أسهل بكثير، إذ تتطور إدارة العلامة التجارية اليوم باستمرار. وفي حين أن هذا التطور يمكن أن يخلق تحديات لأولئك الذين يعملون في مجال العلامات التجارية، إلا أن ثمة أخبار جيدة دومًا من الحول، إليك هذا الخبر: “استراتيجيات العلامة التجارية في العصر الرقمي قابلة للقياس بدرجة كبيرة”

فمن قياس نجاح الحملة الإعلانية إلى التعليقات الفورية من جمهورك المستهدف، أصبح من السهل -أكثر من أي وقت مضى- معرفة ما إن كان ما تفعله يعمل بشكل فعال وناجح أم لا.

وبالرغم من ذلك، إلا أن وجود عدد متزايد من القنوات والتقنيات الرقمية لإثبات حضور علامتك التجارية والوصول إلى المستهلكين المستهدفين، يتطلب أن تكون هوية علامتك التجارية فريدة وذات صلة بالعصر ومتسقة مع العلامة التجارية عبر جميع نقاط الاتصال المختلفة للعملاء.

فيما يلي بعض النقاط الأساسية التي لا بد من مراعاتها عند التفكير في استراتيجية فعالة لـ إدارة العلامة التجارية الخاصة بك:

1- حدد هوية علامتك التجارية

هناك العديد من عناصر العلامة التجارية التي يجب توثيقها وجعلها مركزية من أجل إبلاغها لجميع أصحاب العمل المشاركين في إدارة العلامة التجارية. تتضمن هذه العناصر عادةً:

أ) الحالة الآنية للعلامة التجارية وتحديد مستوى فاعليتها.

ب) العناصر البصرية.

ج) النبرة التواصلية الشخصية.

د) الجمهور المستهدف.

2- أنشئ قصة علامة تجارية مقنعة

تشتهر مثلًا عطور لافيرن Laverne بمقولتها:” دع الطبيعة تحكي لك قصتها” وتلك المقولة من قصتهم الشهيرة التي بدأت منذ خمسينيات القرن العشرين، حين صنع عطار نجديّ عطرًا  سحريًا، مزج الصحراء بسماء الشتاء واستلهم من الأرض عطرًا يحمل في طياته تاريخ أرض عريقة. 

ثم مرّت السنوات والعطرُ يرافق عطّاره، يرتديه في كل وقت، وأينما ارتحل. حتى التسعينات، حينما رُزقَ العطّار بخمسة أبناء، وعطرهُ السحري كان سادسهم! ليحمل الأطفال في جوفهم روح العطارة وشغفها الذي سيتفجّر لاحقًا لينشر ثقافة عطرية حداثية من جانب، وأصيلة من الجانب الآخر. ثم جاءت الألفية بوعدها المطلق في عمق الأمنيات، لتدفع العطّارين الخمسة نحو مجدهم الصعب وغايتهم البعيدة بين تصميم العطور، والتنظيم الإداري، وصنع العلاقات المهنية الاستثنائية، وإتقان التسويق وأسراره.

نجم مشع اسمه “لافيرن” وهدفه “أن تكون مختلفًا”

يتسم البشر بالقدرة على الاستجابة للقصص. إن كونك حقيقيًا وصريحًا في قصة علامتك التجارية يساعد العملاء على فهم أن الأشخاص الذين يقفون وراء علامتك التجارية هم أفراد واقعيين. وكلما كانت قصتك أكثر ارتباطًا، كانت علامتك التجارية أكثر شخصية وإيجابية في السوق المستهدف.

حيث يفهم الجميع السرد الحقيقي من البداية والوسط والنهاية؛ لذا فإن إنشاء قصة علامة تجارية أصيلة سيساعد في تعزيز التواصل العاطفي مع جمهورك ويضمن ارتباط علامتك التجارية؛ مما يؤدي إلى مزيد من الارتباطات الإيجابية بعلامتك التجارية.

3- تعرف على العلاقة الشخصية

تعتمد العلامة التجارية على جميع أنواع العناصر غير الملموسة -بعضها يمكنك التحكم فيه والبعض الآخر لا يمكنك ذلك- فيحدث أن يحدد العميل النموذجي ما تعنيه العلامة التجارية بالنسبة له، من الذكريات والتفاعلات وغير ذلك الكثير الذي يحدث على مستوى اللاوعي. وفي الواقع، 88٪ من المستهلكين يرون المصداقية كمؤشر مهم عند تحديد العلامات التجارية التي يحبونها ويدعمونها.

4- اصنع إرشادات خاصة بعلامتك التجارية

سواء كنت تبدأ من نقطة الصفر أو تمر بعملية تغيير لعلامتك التجارية، هنا بعض النقاط لتبدأ بذلك:

أ) طوّر من قصتك.

ب) صمم شعارًا.

ج) وظّف شعارك لتحديد اختياراتك الأسلوبية الفنية.

د) ابحث عن صوتك: علامتك التجارية لها شخصية، حتى لو لم تكن تعرفها بعد، ابتكر أمثلة عن نبرتها وكيف تتحدث علامتك التجارية مقابل الطرق التي  من الاستحالة أن تتحدث بها. ولا تنس أن الصور والرسوم التوضيحية، والظلال والمساحات البيضاء والنقاط المحورية التي تستخدمها هي جزء من صوتك أيضًا. 

نصيحة سلّة: بمجرد تطوير قصة علامتك التجارية وبيان رسالتك، يمكنك استخدام هذه البذور لتشكيل الجوانب الأخرى لعلامتك التجارية، إليك خطوات تسجيل علامتك التجارية.

تأكد فقط من مراقبة نمو علامتك التجارية باستمرار على طول الطريق، ولا تتفاجأ إذا استغرق الأمر وقتًا حتى يتكيف موظفوك مع التغييرات. وذكّر نفسك دومًا بأنه ليس عليك محاولة اكتشاف إدارة العلامة التجارية وحدك، فلا بأس إن استعنت باستشارة أحد الخبراء والمطوّرين في مجال التجارة الإلكترونية وإدارة علاماتها التجارية. 

احدث المقالات

ما هي المدونة؟ سلة تجيب تساؤلاتك عن عالم التدوين
استقطاب العملاء كخطوة ممهّدة لضمان الولاء
تحويل الفكرة إلى مشروع ناجح: رحلة تصميم نموذج العمل التجاري
التسويق الخفي فن التأثير على العملاء دون علمهم