لن تسأل بعد اليوم عن الفرق بين المبيعات والتسويق

لن تسأل بعد اليوم عن الفرق بين المبيعات والتسويق

إن كنت تتساءل عن الفرق بين المبيعات والتسويق فأينما نظرت، ستجد لوحة على مد بصرك تأخذك لمنتجٍ ما، وليس بوسعك المقاومة، حيث تستجيب بلا تفكير لما يُمليه عليك ”المسوّق“، حتى تمتلئ مساحاتك بالكثير من السلع والمنتجات والخدمات المفيدة أحيانًا واللامعة جدًا دون أن تكون ذات جدوى بالفعل في حالات أخرى في الواقع، فـ الفرق بين المبيعات والتسويق يكمن في أن إستراتيجيات تسويق في نظر العالم أكثر إغراءً من مشاهدة مشهدٍ طبيعي خلّاب، لأنها عملية مركّبة تستند على عاطفتك ورغبتك، لتحقق الاستجابة المنشودة التي تترقبها العلامة التجارية من المستهلك، ألا وهي الشراء وتكرار الشراء والترويج بالتجربة الشخصية بعد تحقيق الرضا عن المنتج والخدمة والعلامة التجارية، بينما تتركز المبيعات على العمل مع العملاء المحتملين لإقناعهم بشراء المنتجات أو الخدمات؛ حيث يستخدم مختصي المبيعات معرفتهم بالمنتج أو الخدمة ومهاراتهم في الاتصال والتفاوض لإقناع العملاء بإجراء عملية شراء، كما أنهم يتعاملون مع تفاعلات العملاء ويديرون عملية البيع، بما في ذلك التعامل مع شكاوى العملاء ومعالجة الطلبات، وهذا يعد من الفرق بين المبيعات والتسويق.

سلة مستقبل التجارة الإلكترونية منصة سهلة لبدء تجارتك

تعريفات

الفرق بين المبيعات والتسويق

عند الحديث عن الفرق بين المبيعات والتسويق ينبغي أن نعرّف المصطلحات بشكل دقيق، لأن الحكم على الشيء فرع عن تصوره، وحتى يمكن تصوره فعلينا تعريفه. 

بالنسبة لخطة مبيعات ناجحة فتُعرف كما ذكرنا بأنها عملية تهدف إلى بيع منتجك أو خدمتك من خلال أنشطة وصفقات محددة وعروض تسعير لتقنع العملاء المحتملين والمنتظمين بشراء خدماتك عن طريق العروض والخصومات والاتصال المباشر.

أما التسويق فهنالك العديد من التعريفات؛ حيث عرفته الجمعية الأمريكية للتسويق بأنه ”مجموعة الخطوات التي تتعلق بتدفق السلع والخدمات من المنتج إلى المستهلك الأخير“، لكنه تعريف غير مستوفٍ لوضع التسويق الحقيقي الذي لم يعد محكورًا في زاوية الأعمال، وإنما بات ظاهرًا في مجالات متباينة، كما أنه يتضمن خطوات استراتيجية تخطيطية تسبق عمليات الإنتاج وبهذا يظهر الفرق بين المبيعات والتسويق، فأصبح التعريف بعد الانتقادات التي طالته: ”هو العملية الخاصة بتخطيط وتنفيذ كل من المنتج والتسعير وتوزيع السلع والأفكار والخدمات اللازمة لإتمام عملية التبادل، والتي تؤدي إلى إشباع حاجات الأفراد وتحقيق أهداف المنظمات“، أما جمعية التسويق بالمملكة المتحدة فجعلت التسويق ”عملية إدارية تتعلق بتحديد واستشراف وتقديم احتياجات المستهلك بكفاءة وربحية“. ومن التعريفات الدارجة لفيليب كوتلر الرائد عالميًا في مجال التسويق -والذي يعد تعريفًا أكاديميًا-: ”التسويق هو نشاط إنساني يوجه لتحقيق الحاجات عن طريق عملية التبادل“ مما يجعله عملية تفاعلية مع البيئة المحيطة وليست إدارية محضة، وتعرفه أ. وعد المدعج في كتابها (الماركتنج بالسعودي) بأنه: ”دراسة السوق واحتياجاته، وكيفية توصيلها إلى المستهلك في أفضل صورة“ وهو تعريف مستوفٍ لأبرز المراحل التي تمر بها عملية التسويق والذي نميز به الفرق بين المبيعات والتسويق.

ما غاية التسويق؟

لن تسأل بعد اليوم عن الفرق بين المبيعات والتسويق
  • يبحث التسويق عن مزيد من العمل، والزبائن، والحصة السوقية وبهذا يتبيّن الفرق بين المبيعات والتسويق.
  • يسعى لجعل نتائج الخدمة أفضل، مما ينعكس على المجتمع إيجابيًا.
  • يخلق ثقافة، ومكانة، وانتماء.
  • يهتم بالتغيير اهتمامًا كليًا.
  • يغير من ثقافتك، وبالتالي يغيّر من العالم المحيط بفاعلية.

في الحقيقة؛ هنالك ”مسوّق“ خفي في داخل كل فردٍ منّا، ولذا فيمكن لكل شخص إحداث تغييرًا أعظم مما يتصور، وهو ما يجعلنا ندور في حلقة مفرغة، حيث أن من يملك إحداث التغيير يمكن أن يصنع فرص تسويقية جبارة يُفخر بها وتُظهر الفرق بين المبيعات والتسويق.

التسويق في خمس خطوات

الفرق بين المبيعات والتسويق

الخطوة الأولى | ابتكار فكرة تستحق الصناعة، لها قصة تستحق السرد، ومساهمة تستحق التحدث عنها.

الخطوة الثانية | تصميمها وبناؤها بطريقة يستفيد منها ويهتم بشأنها عدد محدود ومخصص من الناس.

الخطوة الثالثة | سرد قصة تطابق تصورات وأحلام هذه الفئة المخصصة.

الخطوة الرابعة | نشر الدعاية لجعل الجميع يتحمسون للفكرة.

الخطوة الخامسة | استدامة الظهور بانتظام على مد الأعوام؛ وذلك لبناء الثقة بالتغيير الذي تسعى لتحقيقه وتنظيمه وقيادته بكفاءة.

بالمحصلة؛ عليك أن تعمل بجد ومثابرة لتجعل من الأفكار الصغيرة أفكارًا ثورية تنتشر بين الناس بسرعة، لتسهّل صناعة التغيير وتحققه في وقت قياسي وعبر الناس المؤمنين بفكرتك وعلامتك التجارية ومنتجك وهذا يظهر الفرق بين المبيعات والتسويق.

سلة تقول

إذا أردت أن تُحدث تغييرًا؛ فابدأ ببناء الثقافة، عن طريق البدء في تنظيم مجموعة صغيرة متماسكة. ابدأ بكسب الناس في صفّك؛ فالثقافة استراتيجية فعّالة ونافذة بكفاءة.

ما  الفرق بين المبيعات والتسويق؟

الفرق بين المبيعات والتسويق

مجددًا هنالك عدة فروق على عدة مستوياتت، لكن لو نظرنا من منظور المنهجية فالمبيعات تركز على التقنيات الفردية التي تتمحور حول العميل للتواصل مع كل عميل بالطريقة الأمثل، وفق احتياجات العلامة التجارية.

فيما يعمل التسويق عبر المؤثرين على استهداف ديموغرافية كاملة من العملاء بناءً على استراتيجية العلامة التجارية والاحتياجات الأساسية للمستهلكين والعملاء المحتملين، مع توفير الفرص المناسبة والحملات الموجَّهة والعمل على زيادة الوعي بالعلامة التجارية. وبالتالي، يمكننا القول إن التسويق يهتم بالعملاء المهتمين في المنتج، في حين أن قسم المبيعات يعمل على تحويل أكبر عدد ممكن من العملاء وجذبهم واكتسابهم.

لمحة

عملية التسويق تستهلك الكثير من الوقت وتستلزم العمل مع العميل لفترة طويلة الأمد، حيث ترتكز على الجانب الاستراتيجي للعلامة التجارية وتهدف إلى تحفيز العملاء على الاهتمام بمنتجاتها والتعرف عليها وبناء علاقة موثووقة ومتينة معهم. أما المبيعات فهي وظيفة محدودة وضيقة البعد، تهدف بشكل رئيس إلى زيادة الإيرادات للشركة من خلال بيع المنتجات.

دور سلة 

الفرق بين المبيعات والتسويق

منصة سلة تقدم لك حلولًا تسويقية ذكية تتوافق مع مستجدات التجارة الإلكترونية، وهي حلول تقنية ذات كفاءة عالية وفعالية مجربة على المئات من قصص النجاح في قطاع التجارة الإلكترونية. انضم لأكثر من 47 ألف متجر الكتروني متكامل على أكبر منصة تجارة إلكترونية في الشرق الأوسط، لتستمتع بـحلول تسويقية تبرِز حضورك وتجذب جمهورك.

ولمزيد من المعلومات حول الفرق بين المبيعات والتسويق، ننصح بمطالعة: إدارة المبيعات والتسويق: رئتان لأعمالك التجارية

احدث المقالات

ما هي المدونة؟ سلة تجيب تساؤلاتك عن عالم التدوين
استقطاب العملاء كخطوة ممهّدة لضمان الولاء
تحويل الفكرة إلى مشروع ناجح: رحلة تصميم نموذج العمل التجاري
التسويق الخفي فن التأثير على العملاء دون علمهم