طرق تسويق المنتجات وما تسده من ثغرات

طرق تسويق المنتجات وما تسده من ثغرات


ما تريدك سلّة أن تعرفه حقّ المعرفة، أن طرق تسويق المنتجات الفعالة هي بمثابة المفتاح لتنمية علامتك التجارية وزيادة إيراداتك، وفتح فرص جديدة لتجارتك.

سلة مستقبل التجارة الإلكترونية منصة سهلة لبدء تجارتك

فقد تكون حملة تسويق المنتج ذات قيمة كبيرة في كل من بيئات معاملات الشركات B2B و B2C؛ بالتركيز على إظهار القيم والفوائد المحددة لمنتج ما لعميلك، لا سيما مع ازدياد شعبية الإعلان الذي يركز على عملائه.

 ومن المؤسف حقًا أنه لا يزال هناك عدد لا يحصى من الأشخاص الذين لا يفهمون ما يعنيه تسويق المنتج وما يتبعه من طرق تسويق المنتجات التي تنقل تجارتك إلى مرحلة نوعية مختلفة تمامًا عن سابقتها. 

ما الذي نعنيه باستراتيجيات تسويق المنتجات؟

في الواقع، حوالي 5 ٪ فقط من مسوقي المنتجات مقتنعون بأن دورهم مفهوم تمامًا، حتى بين قادة الأعمال، وبأن طرق تسويق المنتجات يمكن أن تفعل الكثير للنشاط التجاري.

تعتبر استراتيجيات تسويق المنتجات فنًا وعلمًا مختصَيْن بتقديم المنتج إلى السوق. وتتضمن العديد من أساليب التسويق والمبيعات الاستراتيجية، بالإضافة إلى رعاية العملاء المحتملين على المدى الطويل، والبيع الإضافي، وتقنيات البيع المتقاطع. 

أي أن استراتيجية تسويق المنتج هي الخطة الدقيقة التي تستخدمها الشركة أو المتاجر الإلكترونية لتقديم منتجاتها إلى جمهورها.

عادةً ما تشمل استراتيجية تسويق المنتج أمور متعلقة بإطلاق المنتج الجديد، والتأكد من فهم العملاء ومندوبي المبيعات وتحديد أدوارهم وأهميتها. كما يمكن أن تغطي الاستراتيجيات رؤى حول كيفية سير مهام الفرق وطبيعتها المختلفة مثل الإنتاج، والتسويق، والمبيعات، ودعم العملاء، لزيادة الطلب على المنتج واستخدامه.

وجزء مهم من “النقاط السبع للتسويق” التي سلّط الكاتب والرئيس التنفيذي لشركة Brian Tracy الضوء عليها، هو التركيز على تسويق المنتجات بشكل خاص، بينما قد تركز باقي الحملات التسويقية الأخرى على الأفراد المستهدفين، والأسعار، والترويج، والمكان، والتعبئة، وتحديد المواقع.

طرق تسويق المنتجات

لغة شركة Apple في طرق تسويق المنتجات 

تركز طرق تسويق المنتجات غالبًا على الخطوات التي يتخذها الأشخاص لشراء منتجاتك، وكيف يمكنك دعم كل مستفيد في تبني هذا المنتج واستخدامه. هنا مثال جليّ لشركة Apple:

Apple اسم مألوف في سوق تكنولوجيا شديد التنافسية. ولتتميز عن الآخرين، تضمن Apple أن منتجاتها جيدة التصميم، وسهلة ومريحة في الاستخدام. ومن الواضح أن استراتيجية تسويق المنتجات لدى شركة Apple تركز بشكل خاص على الفوائد التي يمكن أن تقدمها للمستخدمين ، بدلًا من مجرد سرد المميزات التي يمكنهم الحصول عليها من كل عنصر.

حيث تركز لغة Apple في كل صفحة منتج وحملة تسويقية تقريبًا على إخبار المستهلكين بما يمكنهم فعله وما يمكنهم تحقيقه. وكأنها تروي قصةً بمحتواها التسويقي الذي يساعد العميل على تخيل التحديات التي يمكنه التغلب عليها.

طرق تسويق المنتجات

أساسيات طرق تسويق المنتجات

1- تحديد المنتج، والجمهور، والعميل المستهدف

لا بد أن تكون نقطة البداية منتجًا قويًا وملائمًا مع قائمة واضحة بالوظائف والمزايا للمشترين المستهدفين. ضع في اعتبارك المستفيد المثالي واطرح بعض الأسئلة، مثل:

  • ما هي إحباطات عملائك؟
  • ما دوافع الشراء لديهم؟
  • ما القنوات التي يتسوّقون من خلالها أكثر من غيرها؟

في حين أن المتغيرات الديموغرافية مثل العمر، والدخل، والجنس، وما إلى ذلك ضرورية، إلا أن البيانات السيكوجرافية مثل الاهتمامات وأنماط الحياة والقيم والعادات، لا غنى عنها أيضًا عند بناء أفضل طرق تسويق المنتجات.

2- تحديد أهداف المنتج

بما أن تحويلات المبيعات غالبًا ما تعتبر الهدف الأساسي لـ طرق تسويق المنتجات، لا بد من التركيز أيضًا على:

  • جذب التركيبة السكانية للعملاء الجدد.
  • زيادة وضوح العلامة التجارية.
  • دخول منافذ أو أسواق جديدة.
  • تحسين الحصة السوقية.
  • تحسين سمعة العلامة التجارية.

3- إدراك ومعرفة حالة السوق

 من أفضل طرق تسويق المنتجات أن تدرك تمامًا نقاط قوة منتجاتك، وأن تعرف ما الذي يميزها عن باقي منتجات المنافسين من حولك و ذلك لقوة سمعة العلامة التجارية.

 ما المشكلات التي تحلّها منتجاتك؟ ما المكانة التي تملؤها؟ 

لأن ذلك سيؤثر حتمًا على الرسالة وطرق المزيج الترويجي بما فيها نبرة الصوت المستخدمة في الخطة التسويقية، من استخدام النسخ والشعارات والأوصاف.

حيث ترتبط كيفية توصيل قيمة منتجاتك للمستهلك ارتباطًا مباشرًا بنجاح المنتج؛ مثل تحديد عروض فريدة لقيم المنتجات وإيصالها إلى الجمهور المستهدف عبر محتوى سهل الاستهلاك. 

4- الإبداع في صناعة محتوى مبتكر 

من الممكن أن تتنوع أشكال صناعة المحتوى في طرق تسويق المنتجات عبر أشكال مرنة تختلف حسب الأهداف ونوع المنتجات، كذلك حسب الفئة المستهدفة التي يُوَجّه لها المنتج، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر:

  • وسائل التواصل الاجتماعي.
  • المحتوى الأصيل الفريد.
  • SEO محرّكات البحث.
  • التسويق عبر البريد الإلكتروني.
  • المؤثرون وسفراء العلامة التجارية.
  • الإعلانات المدفوعة.

حاول أن تحافظ على اتساق رسائلك التسويقية مع جميع التقنيات؛ من أجل إنشاء خطة اتصال تناسب منتجاتك. 

وتذكّر بأنها لن تعمل جميع القنوات مع جميع المنتجات؛ لذا لا بد من الاستفادة من بيانات وأبحاث وخصائص المستفيدين من تجارتك بشكل خاص؛ للتأثير على معايير اختيارك للمنصات. حيث من أهم طرق تسويق المنتجات هي إدارة وتحديث وتحليل بيانات المنتج الخاص بك عبر جميع المنصات وقنوات المبيعات تلقائيًا، مما يتيح لك تأسيس قاعدة بيانات منتج تؤدي بك إلى تحويلات مبيعات أعلى لتجارتك و ستجد الاجابة لكيفية تسويقك لمنتج .

وتشمل القنوات التي لا بد من مراعاتها في جهود التسويق الخاصة بـ طرق تسويق المنتجات ما يلي:

  • موقع الويب الخاص بك.
  • متاجر المنافسين.
  • وسائل التواصل الاجتماعي.
  • المتاجر المادية / النوافذ المنبثقة.
  • العروض التقديمية في المعارض التجارية والمؤتمرات.

5- الحرص على ملاءمة المنتج للسوق

عند إطلاق منتج جديد أو تنشيط منتج قديم، من الضروري التفكير في استراتيجية تسويقية طويلة المدى، وفي حياة أطول ومتجددة لـ طرق تسويق المنتجات. فبعد تلاشي حداثة الإصدار، لا بد من التشبّث بكل الجهود للحفاظ على ملاءمة منتجاتك للسوق.

فمن أهم طرق تسويق المنتجات محاولة التركيز على التمسك بجميع المستفيدين، والحفاظ على تشجيع عمليات الشراء المتكررة. إذ تزداد نسبة إنفاق المستهلكين في المتوسط بنسبة ​​67٪  في متاجر التجارة الإلكترونية التي سبق لهم تجربة التسوق منها من قبل. 

جرّب أن تقيس نتائج تسويق منتجك، ولا تنس توظيف استخدام البيانات للتأثير على إجراءات التسويق المستقبلية.

طرق تسويق المنتجات

طرق تسويق المنتجات الجديدة

يتزايد الطلب على المزيد من المنتجات و ترويج المنتجات عبر الانترنت ذات التنوع الأكبر عامًا بعد عام في جميع القطاعات والتجارات الإلكترونية. وعلى الرغم من ذلك، تفشل 80٪ من جميع عمليات إطلاق المنتجات الجديدة، ليتم سحب 60٪ من هذه المنتجات من رفوف المتاجر الإلكترونية في السنوات الثلاث الأولى، ويرجع ذلك عادةً إلى:

  • فشل السوق: أي أن المنتج لا يلبي احتياجات أو توقعات العملاء.
  • الهدف الخاطئ: سوق مستهدف يكون إما خاطئًا أو ضيقًا جدًا في التنوع بحيث لا يوفر مبيعات كافية.
  • نقص قيمة العلامة التجارية.

يعتبر السبب الأكثر شيوعًا لهذه الأخطاء في طرق تسويق المنتجات، هو خطة التسويق سيئة التنفيذ، وعدم قدرة فرق التسويق على الحصول على مصدر واحد للمعلومات خالٍ من الأخطاء، ومتسق، وقادر على تحسين وضع المنتج.

كما يختلف وضع المنتج الجديد عن محاولة التحفيز لمنتج طويل الأمد، وكلاهما يتطلب الاختلاف في طرق تسويق المنتجات، وفي مرونة إجراءات تحقيق النجاح:

  • إذا كان منتجًا موجودًا بالسابق، فإن المفتاح هو جمع كل المعلومات الممكنة حول استخدام المنتج ومقاييس المبيعات. حيث يساعد ذلك في تحديد الأخطاء وإجراء التحسينات وتحويل المزيد من العملاء.
  • أما إذا كان منتجًا جديدًا، فإن الأمر الأهم هو الترويج لإطلاقه للجمهور المناسب والتأكد من تنسيق إجراءات التسويق عبر جميع الأقسام.

حتى تضمن السليم في طرق تسويق المنتجات

جرّب دمج بعض الإجراءات التسويقية المرنة في خططك التسويقية لمنتجاتك؛ حتى تتمكن من الاستجابة والتكيف مع الاتجاهات المفاجئة:

  • اصنع بعض الضجة والصخب حول منتجك قبل إطلاقه.
  • تعاون مع المؤثرين وسفراء العلامات التجارية لضمان وصول منتجك إلى مستوى أعلى عبر منصات وسائل التواصل الاجتماعي.
  • قدم مجموعة متنوعة من المحتويات القابلة للمشاركة، مثل مقاطع الفيديو التعليمية أو ملفات PDF.

احدث المقالات

ما هي المدونة؟ سلة تجيب تساؤلاتك عن عالم التدوين
لماذا يعتبر شهر رمضان المبارك موسمًا للربح المضاعف؟
استقطاب العملاء كخطوة ممهّدة لضمان الولاء
تحويل الفكرة إلى مشروع ناجح: رحلة تصميم نموذج العمل التجاري