كيف تنظم تقويم المحتوى Content Calendar بفاعلية

كيف تنظم تقويم المحتوى Content Calendar بفاعلية

جدول المحتويات

هل تعلم بأن ما تشاهده على الشبكات الاجتماعية بمنصات العلامات التجارية يصل لمرحلة النشر بعد تضمينه في ”تقويم المحتوى“ الخاص بتنظيم تخطيط المحتوى وآلية نشره؟ لا يحدث التأثير العظيم بشكل عشوائي، وكما يقول المحنكون ”ما يمكن قياسه يمكن إدارته“.

سلة مستقبل التجارة الإلكترونية منصة سهلة لبدء تجارتك

دور تقويم المحتوى Content Calendar أن يكون مصدرًا موثوقًا موحدًا بين فريق التسويق، فعّال ويسهل الوصول إليه لإدارة مهام المحتوى وتوثيق الخطوات ليسهل تتبعها وقياسها وتطويرها، وذلك لتحقيق نتائج استراتيجية ملموسة على المدى البعيد، ولذا فهي تعد أداة تنفيذية في بناء استراتيجية المحتوى.

واحدة من أهم الأدوات التي يمكنها مساعدتك على تنفيذ استراتيجية المحتوى وتنظيم عملك باحترافية هي  Content Calendar. في هذا المقال ستجد كل ما تحتاج إلى معرفته حول إنشاء Content Calendar إحترافية تساعدك على تحسين استراتيجية محتواك وتنظيمة وتحسين تفاعل الجمهور معه.

ما هو تقويم المحتوى Content Calendar؟

كيف تنظم تقويم المحتوى Content Calendar بفاعلية

Content Calendar هو تقويم أو جدول زمني يستخدمه المدوِّن (المسوِّق والناشر وغيره) لإدارة المحتوى الذي يخطط لإنتاجه و نشره أو الترويج له؛ من أجل التحكم في نشر المحتوى عبر الوسائط المختلفة، مثل: الصحف والمدونات والقوائم البريدية ووسائل التواصل الاجتماعي في وقت محدد. الجدير بالذكر أن مدّة إنشاء تقويم المحتوى تختلف على حسب المرحلة التي تمر بها العلامة التجارية وأهدافها، فهناك العديد من العلامات التجارية الكبرى التي تُنشيء تقويم المحتوى لعام كامل مرة واحدة؛ وذلك لتنظيم المحتوى، والتركيز على المواعيد النهائية للنشر حتى يكونوا أكثر انتاجية.

عناصر تقويم المحتوى Content Calendar

كيف تنظم تقويم المحتوى Content Calendar بفاعلية

تقويم المحتوى Content Calendar ليس مجرّد جدول زمني يوضح التواريخ التي يجب نشر المحتوى فيها، بل يعيّن المحتوى، والأطراف المسؤولة، وأهداف استراتيجية المحتوى، والفئة المستهدفة، ونوع المحتوى وكذلك آلية تنفيذه ونشره.

يجب أن يتضمن تقويم المحتوى Content Calendar على عدّة عناصر، منها ما يلي:

  • أفراد الفريق المسؤولون عن إنشاء المحتوى ونشره، ويشمل ذلك المحررين والكتَّاب ومصمِّمي الجرافيك وغيرهم.
  • قوائم المحتوى بناءً على استراتيجية العلامة التجارية للمحتوى، ويمكن أن تتضمن محتوىً لم يتم تطويره بعد أو محتوى موجود أو محتوى سيتم إعادة تعيين الغرض منه أو إعادة تجميعه لجمهورك.
  • تاريخ إنشاء المحتوى ونشره، أي متى يجب إنشاء المحتوى ومتى سيتم نشره، كما يتضمن التدقيق اللغوي.
  • تحديد قائمة عبارات تحث المستخدم على اتخاذ إجراء؛ عبارات فعّالة ومتسقة مع أهداف علامتك التجارية بحيث تتيح للجمهور فرصة لمزيد من التفاعل.
  • تعيين قائمة للقنوات والمنصات التي تستعرض محتواك عليها، على سبيل المثال: يمكنك اقتصاص جزء من الكتاب الإلكتروني ونشره كتدوينه، وتوزيع محتوى آخر من خلال مواقع الشبكات الاجتماعية و رسائل البريد الإلكتروني وما إلى ذلك.

نقاط جوهرية تكشف أهمية تقويم المحتوى Content Calendar

كيف تنظم تقويم المحتوى Content Calendar بفاعلية

1-  تحسين إدارة الوقت

من نقاط تقويم المحتوى Content Calendar ان تشترك أهدافك التسويقية سواء عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو المدونة في نقطة رئيسية مع العديد من الأهداف الأخرى في خططك اليومية، التنظيم الممتاز سيساعدك على تحديد الأولويات وتحسين خططك بشكل فعّال وأكثر سهولة، مما يقلل من الجهد الُمهدر يوميًا في أمور غير ضرورية.

يتيح لك الاحتفاظ بتقويم مسبق سهولة إدارة المهام عبر جمعها وتنظيمها في مساحة واحدة، ومن شأن هذا أن يجعلك تتجنب تعدد المهام، كما يعينك على تطوير استراتيجيتك بناءً على النتائج السابقة.

في الحقيقة تعد هذه أفضل طريقة للتأكد من أنك لن تقع أبدًا في حيرة حول ما يجب عليك نشرة اليوم أو العثور على فكره أو إلهام حول المحتوى الذي يجب أن تبدأ في إعداده.

على الرغم من أنك ستقوم بالنشر كل يوم، وربما عدّة مرات في الأسبوع، هذا لا يعني أنك بحاجة إلى العمل يوميًا، على سبيل المثال: تسمح لك بعض الأدوات جدولة المنشورات على وسائل التواصل الاجتماعي مسبقًا، وكذلك إدارة مشاركات الجمهور على كل المنصات من مكان واحد مثل Hootsuite و feedly.

2- استمرار النشر

Content Calendar سيساعدك سواء أكنت تحاول زيادة معدّل الإعجابات الحقيقية على Instagram، أو عدد المشتركين في YouTube، أو  زيادة معدّل الزيارات على موقعك أو تحسين العائد على الاستثمار، فإن النصيحة الأولى التي يقدمها الخبراء هي دائمًا: “النشر باستمرار”… لم؟

لأن الظهور باستمرار هو المفتاح لجذب انتباه الجمهور على الشبكات الاجتماعية خصوصًا. كما أنَّ إثارة إعجاب متابعيك يعمل على زيادة مجال وصولك المجاني عبر خوارزمية محركات شبكات التواصل الاجتماعي وكذلك محركات البحث، وبالتالي سيتم عرض مشاركاتك أمام أعين جديدة، ومن هنا تبدأ باكتساب متابعين جُدد لعلامتك التجارية, و تبدأ العمل على زيادة المبيعات .

لمحة: إجراء تواصل حقيقي مع جمهور متزايد هو المسار الوحيد لرفع التحويلات على موقعك، وزيادة ثقة عملائك بك.

3-  يعين على نماء معدلات زيارة الموقع

تكرار ما يلي:

  • العصف الذهني لوضع قائمة بموضوعات المحتوى.
  • اختيار الموضوع ذو حجم بحث وصعوبة منخفضة في الكلمات المفتاحية.
  • البحث والكتابة.
  • النشر.

خلال يوم واحد مرهق ومستنزف للجهد، لا سيما مع تكرار نفس العمل يوميًا، ومن الطبيعي أن تجد نفسك بين الحين والأخر تدور حلقة مفرغة، هذا النظام لن يساعدك على تحقيق أهدافك بفاعلية! فإذا كنت تريد تحقيق أهدافك من المحتوى باحترافية مع Content Calendar ، فأنت بحاجة إلى إنشاء تقويم للمحتوى حالًا.

4- يعزز من رغبتك في التحسين

بمجرّد الانتهاء من إعداد الجدول الزمني للمحتوى، يبدأ عقلك في استقبال أسئلة أكثر وأعمق عن هذا المحتوى، على سبيل المثال:  هل يجب أن تجري مسابقة على Instagram؟ هل هذا هو الوقت المناسب للبحث عن شركاء مؤثرين؟ ربما حان الوقت لعرض علامتي التجارية على LinkedIn!، هل أنا بحاجة لخطوات أسرع لتحسين النشرة البريدية، من أجل زيادة المبيعات؟ .. وغيرها الكثير.

سواء أكنت تدير فريق محتوى أو كنت تكتب المحتوى بشكل ذاتي، فأنت بحاجة لنقل علامتك التجارية إلى مستوى أعلى، وهذا مما يمكن بلوغه بالتخطيط والتنظيم الجيد من خلال Content Calendar وهو وسيلة التألق والنجاح.

5- تحديد دور كل شخص في استراتيجية المحتوى

إرشاد كل فرد في الفريق إلى دوره وتحديد المهام المطلوبة منه بشكل مُفصل يساهم في تنظيم المهام ورفع معدل الإنتاجية والانسجام في التنفيذ، ولذلك ستجد أن لدينا عمود كامل يسمى “OWNER” يوضِّح اسم الشخص والمحتوى المسؤول عنه وبجوارها الموعد النهائي للتسليم. اجعل الأشخاص مالكين لمهام محددة، وحدّد لهم التفاصيل التي تسهل عليهم إدارة المهام دون الحاجة للرجوع لك إلا في الضروريات. نوصيك بتجربة Notion في عملية تنظيم المهام وإدارتها بكفاءة.

6- معرفة حالة كل مشاركة بلمح البصر

بدون تقويم المحتوى لن يكون لديك أي فكرة عن حالة كل مشاركة، وفي أي مرحلة هي الآن. ولتسهيل ذلك نوصي بتعيين عمود “الحالة” بجوار عنوان URL لكل مشاركة مخطط لها في التقويم.

7- تقليص الأخطاء اللغوية

التخطيط المسبق للمحتوى يُسهل عملية المراجعة والتدقيق، حيث يعد تقويم المحتوى أفضل طريقة لتقليل الأخطاء؛ مثل تكرار نشر نفس الرسالة عبر القنوات المختلفة بنفس الأسلوب أو نفس الصور، وكذلك الأخطاء الإملائية واللغوية التي قد تبدو ثانوية وبسيطة، ولكنها قد تُلحق ضررًا جوهريًا بالعلامة التجارية.

8- لن تفوّت المشاركة في المناسبات العالمية والمحتوى الرائج Trend

يتيح لك التقويم متابعة المناسبات العالمية ذات الصلة بجمهور علامتك التجارية، وكذلك تعطيك الفرصة لمواكبة الأحداث الرائجة Trend بالشكل الأمثل.

9- تقديم محتوى عالي الجودة

وراء كل منشور عظيم لعلامة تجارية رائدة فريقٌ إبداعي كامل ومن بينهم: مؤلف، مصمم، محرر فيديو، مصورون، يهدفون جميعهم لكسب قلوب المتابعين وولائهم للعلامة التجارية نظير التنافس الشرس بين المنافسين، والذي يتطلب تنظيمًا فائق الجودة من خلال Content Calendar، وتحسينًا مستمرًا للاستراتيجيات والأدوات بين الحين والأخر؛ لتبقى العلامة داخل حيز المنافسة.

يبرز دور تقويم المحتوى Content Calendar في تنظيم أُصولك -البشرية والرقمية- بفاعلية، بحيث يكون لدى فريقك مساحة تساعدهم على تقديم أفضل ما لديهم، والتركيز على رؤية طويلة المدى ضمن إطار الاستراتيجية التسويقية للعلامة التجارية.

10- تتبُّع ما يعمل، وتحسينه

يقال ما يتم جدولته يتم إنجازه، وما يتم قياسه يتحسن. وهذا هو الدور الأساسي الذي تقوم به تحليلات تأثير المحتوى سواء على وسائل التواصل الإجتماعي أو الموقع، حيث تولّد الكثير من الأفكار التطويرية للاستراتيجية التسويقية.

8 خطوات لإنشاء Content Calendar فعّال لوسائل التواصل الاجتماعي:

كيف تنظم تقويم المحتوى Content Calendar بفاعلية

1- مراجعة وتدقيق الشبكات الاجتماعية ومحتواها

سيتيح لك رسم صورة واضحة لوضع وسائل التواصل الاجتماعي المتاحة، وتحديد مجالات التحسين والفرص الممكنة.

التدقيق هو المفتاح لتحسين استراتيجيتك وزيادة عائد الاستثمار إلى أقصى حد، حيث سيعطيك الكثير من البيانات الدقيقة عن:

  • أمان الحساب وكلمات المرور.
  • الحسابات الوهمية وملفات التعريف القديمة.
  • الأهداف ومؤشرات الأداء الرئيسية لكل حساب,
  • تحديد جمهورك المستهدف وشخصياتهم، ومكان تواجدهم.
  • تحديد أفراد فريقك ودور كلًا منهم.
  • أنجح المشاركات والحملات والتكتيكات التي تم تنفيذها من قبل.
  • الثغرات والنتائج السيئة، وفرص التحسين.
  • المقاييس الرئيسية لقياس النجاح المستقبلي على كل منصة.

2- اختيار قنوات التواصل الاجتماعي التي ستبدأ بها

في ظل الصراعات اليومية، نحن بحاجة إلى جهد مضاعف لإيجاد الوقت المناسب لمواكبة التطورات الجديدة وتأثيراتها علينا، على سبيل المثال: هل يجب أن تهتم علامتك التجارية بإنستقرام؟ هل لديك جمهور على TikTok؟ و هل تمتلك مفهوم الهوية التجارية

من المهم أن تراعي الدقة في استهداف جمهورك وفي استخدام المنصة الأمثل لهذا الاستهداف، كما من الضروري استعراض أفضل الممارسات التي يمكنك الحصول على ولاء جمهورك المستهدف من خلالها، ومعرفة على أيّ من هذه المنصات يتواجد جمهورك المستهدف؟

انستجرام Instagram

– الفيسبوك Facebook

يوتيوب Youtube

تويتر Twitter

– لينكد إن  LinkedIn

– بينتيريست Pinterest

3- حدد البيانات التي تحتاجها في تقويم المحتوى لتتبعها

إذا كنت تدير فريقًا مؤلفًا من عدة أشخاص، أو حتى تدير موقعك وقنوات التواصل الاجتماعي بنفسك، فأنت بحاجة لما يظهر لك من ينفذ كل مهمة؟ ومتى؟ ومتى تم اعتمادها؟ ومتى يتم نشر المحتوى المخصص؟ ثم تحديد مدى نجاحها.

لذا ننصحك بالبدء بالتفاصيل الأساسية:

  • تحديد المنصة
  • الوقت (والمنطقة الزمنية)
  • تاريخ النشر
  • النسخة/ المحتوى
  • المرئيات (مثل الصورة والفيديو والتوضيح والرسوم البيانية و gif وغيرها)
  • رابط المصدر
  • رابط المنشور
  • أضف أيضًا المزيد من التفاصيل المتقدمة التي قد تجدها مفيدة (يمكنك دائمًا دمجها لاحقًا إذا كانت زائدة عن الحاجة) مثل:
  • التنسيق الخاص بكل منصة تواصل إجتماعي حسب المنصة، على سبيل المثال: IGTV ، القصة، الاستطلاع poll، البث المباشر Live، الإعلانات، وغيرها)
  • حملات البيع المباشر (إطلاق المنتج و التسويق للمنتج، المسابقات، الوعي العام بالعلامة التجارية، خدمة العملاء)
  • الاستهداف الجغرافي
  • مدفوعة أم مجانية؟ (إذا تم الدفع، فقد تكون تفاصيل الميزانية الإضافية مفيدة)
  • هل تم اعتمادها؟
  • هل تم نشر المحتوى؟
  • التحليلات والنتائج

4- إنشاء مكتبة لأصول المحتوى

يمكنك استخدام Dropbox أو Google Drive أو برامج قواعد البيانات المصممة لذلك، يجب أن تحتوي مكتبة المصادر على بعض المميزات الرئيسية:

  • تسع لحجم الملفات الكبيرة .
  • يمكن الوصول إليها من هاتفك وكذلك من الكمبيوتر.
  • يمكن مشاركتها بسهولة مع أعضاء الفريق، ويمكن تعيين المشاركة والخصوصية.

5- إنشاء مخطط لسير العمل workflow

في هذه المرحلة سيتعين عليك استثمار كل المعلومات التي جمعتها لرسم خطوات التنفيذ. عليك أن تراعي ما يلي:

  • كم مرة تريد النشر على كل منصة.
  • أفضل وقت للنشر على كل منصة بناءً على تحليلاتك.
  • من الذي سيعتمد المحتوى.
  • كيف يتم عمل جلسات العصف الذهني للمحتوى الجديد.

6- ابدأ صياغة المحتوى

في هذه المرحلة ربما يكون لديك العديد من الأفكار، صحيح؟ تحرر من التشتت وركّز! ابدأ في توزيع العمل على التقويم ثم نفّذ مخططك، وقم بتقييم خطواتك وتحسينها باستمرار.

7- قم بدعوة فريقك للمراجعة، واستخدم ملاحظاتهم للتحسين

الآن بعد أن قمت بنحت أسس تقويم المحتوى Content Calendar لديك، حان الوقت للكشف عن عملك للعالم.

بالطبع تريد أن يكون تقويمك بأحسن شكل ممكن، لذا أرسل دعوة إلى الأشخاص الذين سوف يحتاجون إلى استخدامه كل يوم -فريق عملك-؛ اطلب منهم الإطلاع وبدء العمل عليه.

ربما تحتاج لجدولّة اجتماع للجميع للتواصل بشأن النتائج، ومعالجة الثغرات، وإجراء التحسينات، في نهاية هذه الخطوة يجب أن يكون لديك مستند مُحكم، يمكن أن يفهمه حتى أحدث عضو في الفريق.

8- بدء النشر أو الجدولة

حان الوقت لأن يكون تقويم المحتوى جاهز، مع بدء النشر، ستحتاج الآن غالبًا لاستخدام بعض الأدوات المساندة حتى تسهل عليك جدولة محتواك بكفاءة وفاعلية.

تطبيقات وأدوات يمكنها مساعدتك في عمل تقويم المحتوى Content Calendar:

كيف تنظم تقويم المحتوى Content Calendar بفاعلية

جداول بيانات Google

مؤكد جداول بيانات جوجل هي واحدة من الأدوات التي لا يستغني عنها أي شخص يعمل في مجال التسويق، على الرغم من أن الأمر قد يستغرق وقتًا إضافيًا لبدء إتقان التعامل مع الجداول المحورية لكن الأمر يستحق.

  • تطبيق Trello و Notion

بالنسبة لأدوات تقويم تحرير المحتوى البسيطة والمجانية، وذات المظهر الجميل، يكون تريلو ونوشن في المقدمة، ربما يفضل أغلبنا استخدامهم؛ لكونهم من أفضل أدوات إدارة المهام وفرق العمل، وذلك لسهولة إضافة الملفات والروابط والملاحظات على كل مهمة.

الخلاصة مما سبق:

استحضر دائمًا أن الانترنت قائم على المحتوى، فإذا لم تكن لديك استراتيجية محتوى قوية، فسوف تجد صعوبة في جذب عملاء محتملين. تتطلب استراتيجية المحتوى الفعالة تقويمًا تحريريًا مخططًا جيدًا للمحتوى الذي سيتم إنتاجه ونشره، وأنت الآن مستعد بالأدوات الكافية لتبدأ رحلتك في إنشاء تقويم محتوى Content Calendar بديع واستثنائي؛ فاستمتع بالتجربة.

احدث المقالات

ما هي المدونة؟ سلة تجيب تساؤلاتك عن عالم التدوين
استقطاب العملاء كخطوة ممهّدة لضمان الولاء
تحويل الفكرة إلى مشروع ناجح: رحلة تصميم نموذج العمل التجاري
التسويق الخفي فن التأثير على العملاء دون علمهم