4 من مراحل ومكونات استراتيجية المحتوى

4 من مراحل ومكونات استراتيجية المحتوى

تحرص الشركات على إنشاء محتوى لتسهيل التفاعل بين الأشخاص والمنتجات والخدمات، لإيمانهم بدور المحتوى في تجويد التفاعل وجعله مرنًا سلسًا وممتعًا، وبالتالي مؤثرًا في قرار الشراء واستدامة الولاء. المؤسف أن الشركات غالبًا تقع في معضلة الهدر؛ وهذا يتضمن هدر مبالغ ضخمة في محتوى لا يصلها بالشريحة المناسبة، ولا ينقل صورتها ورسالتها بشكل سليم وكامل، وكل هذا بسبب افتقارهم لاستراتيجية المحتوى المحكمة. 

سلة مستقبل التجارة الإلكترونية منصة سهلة لبدء تجارتك

استراتيجية المحتوى

ما المقصود باستراتيجية المحتوى؟

هو التخطيط المستمر لإنشاء وإدارة محتوى يتواءم مع هوية الشركة، بحيث يكون محتوى مفيد وقابل للاستخدام والتداول، حول موضوع محدد أو عدة موضوعات.

استراتيجية المحتوى

مكونات استراتيجية المحتوى:

  • الهدف من المحتوى: هدف العمل أو حاجة المستخدم.
  • من؟ يمتلك، ويخلق، ويقيس، ويحافظ على البيانات.
  • كيف؟ يلبي المحتوى احتياجات المستخدمين على أفضل وجه؛ وهذا يتضمن اختيار النبرة المناسبة والأسلوب واللغة، واختيار الكلمات المفتاحية المعززة.
  • أين؟ وهذا يشمل المنصات والقنوات المناسبة.
  • متى؟ ويتضمن التوقيت المناسب للنشر ومدى ملاءمته للتجربة الشاملة.

استراتيجية المحتوى بالمجمل تأتي كخطوة تنظيمية استباقية قبل مرحلة اختيار التكتيكات المناسبة (مثل كتابة الإعلانات، وإنشاء مقاطع الفيديو، وتصميم المنشورات والرسوم البيانية، ونشر العروض الترويجية على الشبكات الاجتماعية)، فالاستراتيجة تصنع مخططًا متكاملًا يوضح الممارسات ويربطها بهدف معين واضح ومشترك، وهذا ما يصنع محتوى فريد ومؤثر. وعلى الرغم من أهمية المحتوى، فما زالت الشركات لا توليه العناية الكافية، فيجعلون الأولوية لتصميم واجهة المستخدم عوضًا عن المعلومات المدرجة التي يحتاجها الناس، وهذا التأخير يؤدي إلى بناء محتوى ركيك وغير متماسك، وهو ما يؤدي لانصراف المستخدمين عن الخدمات والمنتجات. الجدير بالذكر أن الشركات لا تدرك في هذه المرحلة أن جهود تنظيم المحتوى وتجويده ستتطلب مزيدًا من الوقت، مقارنة باتباع نهج استراتيجي محكم منذ البداية.

اتخذ موقفًا!

تفادى الارتباك مبكرًا بالتخطيط للمحتوى قبل إنشائه، وذلك بتحديد الأهداف التي الشركة وتوجهاتها، وتتلاءم مع العملاء المستهدفين ومستخدمي قنواتك.

استراتيجية المحتوى

مراحل ومكونات استراتيجية المحتوى

تتكون استراتيجية المحتوى من 4 مراحل مفاهيمية:

  1. تخطيط
  2. إنشاء
  3. صيانة
  4. عدم النشر

وجميعها تحدث بشكل مستمر على امتداد دورة حياة أجزاء المحتوى، وتعتمد كل مرحلة على مكونات وأدوات وتكنيكات مختلفة لربط استراتيجية المحتوى ككتلة كاملة منسجمة والحفاظ على سير الأنشطة بسلاسة كما يلي:

  • التفكير بالمحتوى الجديد وجدولته.
  • اختيار الشكل والالتزام بالمعايير أثناء الإنشاء والنشر.
  • مراجعة المحتوى الموجود للتأكد من دقته وضرورته ومدى ملاءمته.
  • القياس الواعي ومراقبة المحتوى لتحقيق النجاح.
  • إزالة المحتوى القديم أو غير الضروري.
  • متابعة التعليم متعدد الوظائف لتعزيز استراتيجية المحتوى وتطويره ودعمه.
  • التخطيط

في هذه المرحلة عليك أن تجد إجاباتك عن قائمة الأسئلة التالية، وتستخدم الأدوات المقترحة:

  • ما المحتوى المتاح لدينا الآن؟

الجأ لجرد محتواك السابق والراهن، وحلله.

  • ما مدى جودة المحتوى بالنظر لآثاره على الشركة؟
  • ما الذي علينا أن نفعل الآن؟
  • ما التحديات والمخاطر والفرص التي تواجهنا؟

راجع بياناتك وتحليلك، واختبر محتواك بالتفاعل مع المستخدمين لفهم الأسئلة التي لديهم والفجوات المعرفية التي يمكن للمحتوى الجديد (أو التحسينات على المحتوى الحالي) أن يملأها. تذكر بأن التكنيكات قابلة للتطوير والاستبدال، بينما الاستراتيجية خطة ثابتة.

– من يمكنه تقديم طلبات متعلقة بالمحتوى؟

– من لديه خبرة في الموضوع؟

– من يقوم بإنشاء المحتوى ومراجعته والموافقة عليه ونشره؟

سواء تعلق الأمر بعدد قليل من الأشخاص الذين يتولون هذه المهام المحورية أو كان فريقًا كاملًا، فعليك أن تضع في اعتبارك وقت الأشخاص ومهاراتهم ونقاط قوتهم عند تطوير إستراتيجية محتوى. استخدم تقويمًا تحريريًا لتخطيط عمليات الإنشاء والنشر والصيانة للمحتوى والإبلاغ عنها بوضوح.

  • الإنشاء

لا لتغييرات اللحظات الأخيرة! كن مستعدًا وتسلّح بالإجابات على قائمة الأسئلة التالية قبل الانطلاق في التصميم: كيف تبني content calendar مليئة بأفكار محتوى قوية لصفحتك

  • كيف يمكننا ضمان عدم استبعاد المحتوى حتى وقت متأخر -في مرحلة التصميم-؟ جهز محتواك مبكرًا، وكن حاسمًا في تفاصيله.
  • ماهي معاييرك التحريرية والقانونية فيما يتعلق بعملية النشر؟ استخدم أفضل الممارسات ومعايير التحرير، وقم بإشراك الفرق القانونية والتنظيمية مبكرًا، لتجنّب دورات المراجعة المطولة وتحويلات اللحظات الأخيرة.
  • ما الذي يراه المستخدمون؟ استخدم قائمة مراجعة متطلبات المحتوى، والتي تتضمن: (هيكل المحتوى – البيانات الوصفية – علامات مرجعية وروابط متصلة – ضبط إمكانية الوصول).
  • كيف يتغير المحتوى ويظل متسقًا أثناء انتقال المستخدمين عبر القنوات وبينها؟ الاستراتيجية تجعلك تنظر مبكرًا في القنوات المتقاطعة لتوائم بين المحتوى وتخلق روابط بينه بانسيابية (في نوع المحتوى وطريقة عرضه).
  • الصيانة

تحدد الصيانة والحوكمة متى وكيف تتم مراجعة المحتوى لمراقبة الجودة والنجاح. اطرح الأسئلة التالية لتوثيق خطة صيانة المحتوى:

  • من المسؤول عن الحفاظ على تماسك المحتوى؟ تحتاج لمن يتسلم إدارة المحتوى للمراجعة الدورية وضبط المحتوى منخفض الأداء.
  • كم مرة سنضيف محتوى جديد للمخزون وللمراجعة؟ أنشئ دليلًا خاصًا بضوابط المحتوى والمراجعة، وابدأ بفاصل 3 أشهر على الأقل لمراجعة المحتوى، واستخدم البيانات المتعلقة بتفضيلات المستخدمين في كلمات البحث، وطور محتواك وفقًا لذلك. وثّق التغييرات لسهولة تتبعها وملاحظة أدائها وقياسه (من حيث زيادة الإيرادات، أو رضا المستخدم، أو إتمام المهمط بنجاح).

تقلل المراجعة المستمرة من المخاطر ومساحات الغموض حول نجاح المحتوى. عليك أن تتحلى بقدر من المرونة والسرعة في قرار التصرف الأمثل حيال المحتوى منخفض الأداء، فتختار أن تستبدله أو تزيله كجزء من عملية صيانة المحتوى. ثقّف الآخرين حول أهمية مراقبة نجاح المحتوى بشكل تدريجي لتوفير الوقت على المدى الطويل و ستجد افضل  6 نصائح في كتابة محتوى تسويقي عبر الإنترنت.

  • عدم النشر

تساعدك صيانة المحتوى وإدارته في معرفة الوقت المناسب لإزالة المحتوى القديم أو غير المتسق مع منظومة المحتوى وهوية العلامة التجارية. وتضمن إزالة المحتوى غير الضروري توجيه انتباه المستخدمين إلى أحدث المعلومات وأكثرها صلة. عند تحديد عملية لإلغاء نشر المحتوى، ضع في اعتبارك:

  • من الذي يتخذ القرار النهائي بشأن إزالة المحتوى؟
  • من يزيله من نظام إدارة المحتوى؟
  • هل نحتاج إلى الاحتفاظ بأرشيف للمحتوى غير المنشور؟ لماذا؟
  • إلى متى وأين سنحتفظ بالأرشيف؟
  • ما هي المصادر الأخرى المرتبطة بالمحتوى؟ هل نحن بحاجة إلى إعادة توجيه؟
  • ما هي عواقب حذف المحتوى على تحسين محركات البحث SEO؟

اهم 10 قواعد لــ كتابة محتوى متوافق مع السيو

للمحتوى القدرة على خلق تجربة المستخدم أو هدمها؛ إذ من المستحيل تصميم تجربة مستخدم جيدة مع محتوى سيء. الأشخاص والعمليات والسياسات المرنة تجعل المحتوى الجيد واقعًا.

تحدد استراتيجية المحتوى الخاصة بك كيف ستستخدم مؤسستك المحتوى لتحقيق أهدافها وتلبية احتياجات المستخدم. يتعلق الأمر بوضع أهداف شاملة للمحتوى وخطة تهدف لتحقيق النجاح والحفاظ عليه. تربط استراتيجية المحتوى الأشخاص بالمعلومات التي يحتاجون إليها وتربط المحتوى لتشكيل نظام عمل، وبدون استراتيجية المحتو ، يمكن أن تخرج المعلومات عن نطاق السيطرة بسرعة على حساب تجربة المستخدم.

نوصيك في مبادرتك التالية، أن تبدأ بالمحتوى أولاً، وليس بتصميم واجهة المستخدم. هل المحتوى له معنى؟ هل هو مثير للإهتمام؟ استمر في الإجابة على هذه الأسئلة طوال عملية التصميم لتحقيق النجاح عبر إعداد المحتوى المميز والمحكم الذي يتواءم مع أهداف الشركة وطموحها.

احدث المقالات

ما هي المدونة؟ سلة تجيب تساؤلاتك عن عالم التدوين
لماذا يعتبر شهر رمضان المبارك موسمًا للربح المضاعف؟
استقطاب العملاء كخطوة ممهّدة لضمان الولاء
تحويل الفكرة إلى مشروع ناجح: رحلة تصميم نموذج العمل التجاري