اكتشف أبرز استراتيجيات استهداف عملاء جدد

اكتشف أبرز استراتيجيات استهداف عملاء جدد


عند ذكر استراتيجيات استهداف عملاء جدد ستتصدر فكرة أن ”السوق متغيّر“، وهذه هي الحقيقة الثابتة التي ستخرج بها من كل حوار متعلق بالتجارة الالكترونية ، ولذا فعليك أن تكون مستعدًا بالمواكبة والمخاطرة، وبما أن المواكبة في حد ذاتها تعد تحديًا في المشهد التسويقي المتغير بصورة مستمرة، فالمخاطرة والتجربة والاختبار وسائل ممتازة لاستدامة تجارتك وأعمالك، والأمر يبدأ من استهداف عملاء جدد كلما دعت الحاجة، لا سيما وأنها استراتيجية تسويقية أثبتت فعاليتها في مختلف الحالات والسياقات، وفي هذه المقالة سنتعرف على مفهوم الاستهداف، وآليته، ومدى أهميته، كما نستعرض عددًا من استراتيجيات استهداف عملاء جدد تلك العملية التي تعزز تجارتك.

سلة مستقبل التجارة الإلكترونية منصة سهلة لبدء تجارتك

استراتيجيات استهداف عملاء جدد

استهداف العملاء … ببساطة!

حتى نتعرف على آلية الاستهداف في استراتيجيات استهداف عملاء جدد والتي تتضمن تحديد شريحة من العملاء، علينا أن نعرف أن مصطلح (الشريحة المستهدفة) الذي يتردد كثيرًا في النطاقات التسويقية والتجارية يشير إلى مجموعة من الأشخاص الذين تقدم لهم منتجاتك أو خدماتك، وبالتالي فتعيين الشريحة المستهدفة بدقة يساهم في نجاح تجارتك، وهذا يتضمن تقسيم شريحتك المستهدفة إلى مجموعات لتحقيق أقصى استفادة من كل حملة اعلانات تسويقية.

استراتيجيات استهداف عملاء جدد

لماذا يهتم الجميع باستهداف عملاء جدد؟

من خلال استراتيجيات استهداف عملاء جدد بناءً على تفضيلاتهم الفردية واهتماماتهم وخصائصهم الديموغرافية وأنماط حياتهم، يمكننا إنشاء محتوى يثير اهتمامهم بالفعل من خلال تطبيق افضل استراتيجية المحتوي . ولو عدنا بالزمن لعشر أعوام مضت -على سبيل المثال- لوجدنا من شبه المستحيل في استهداف عملاء جدد أن نتنبأ بسلوك العميل عبر التخمين العشوائي، بينما في الوقت الراهن ومع ظهور تقنيات حديثة ودقيقة، أصبح الأمر أسهل من أي وقت مضى، فلم لا نستثمر هذه التسهيلات في خدمة مصالحنا التسويقية؟

تعد استراتيجيات استهداف عملاء جدد قيمة تساعد التجار على توجيه إعلاناتهم و العروض الترويجية عبر الإنترنت إلى مجموعات محددة من العملاء؛ مما يجعل علامتك التجارية أكثر جاذبية وفعالية ونجاحًا في أي صناعة أو فئة. بدون التخطيط الاستراتيجي الفعّال، قد ينتهي بك الأمر بنتائج مختلطة لا تحقق أقصى فائدة وبالتالي قد تكون غير مجدية على المدى البعيد، فيما يساعدك الاستهداف الدقيق للعملاء المحتملين عند اختيار استراتيجيات استهداف عملاء جدد في الوصول إلى العملاء الأكثر مشاركة في منتجاتك أو خدماتك عن طريق تصفية العملاء غير المهتمين.

أخيرًا وليس آخرًا ، قد يكون الإعلان مكلفًا، ولكن من خلال استراتيجيات استهداف عملاء جدد، يمكنك توفير الكثير من المال. من خلال معرفة من هو عميلك المستهدف وماذا يريد، يمكنك إنشاء إعلانات من المرجح أن تصل إليهم وتقنعهم بشراء منتجك أو استخدام خدمتك.

لماذا يهجر العملاء المحتملون سلتك قبل إكمال عملية الدفع؟

كيف نستهدف؟

فيما يلي أهم الخطوات التي تساعدك على تحديد شريحة العملاء المستهدفين عند تعيين استراتيجيات استهداف عملاء جدد:

  1. أنشيء ”خريطة تعاطف Empathy Map“ والتي تساهم في فهم سلوكيات المستهدفين وتشمل على 4 محاور (الأقوال – الأفكار – الشعور – الأفعال).
  2. بناءً على نتائج خريطة التعاطف حدّد الطبيعة السكانية للعملاء من حيث العمر، الجنس، المستوى التعليمي، الحالة الاجتماعية، الدخل، والاهتمامات، ومصادر التلقي (وتشمل الشبكات الاجتماعية).
  3. نظّم أبحاثًا تستهدف المستهلك بالسوق للتعرف على العملاء الذين يبحثون عن حلول لمشاكلهم، وللتعرف على المنتجات المنافسة، ومن الضروري أن تبقى خطوة (أبحاث السوق) حاضرة طوال نشاطك التجاري والتسويقي لأن وظيفتها الجوهرية تتمثل في جلب المعلومات وتحديثها ومواكبة تطورات السوق.
  4. أنشيء صفحات على وسائل التواصل الاجتماعي مثل انستغرام وتيك توك وغيره للتفاعل مع المستهدفين، ومعرفة آرائهم وأفكارهم.

أفضل 9 استراتيجيات استهداف عملاء جدد

لنتفق على أن التخطيط الجيد يكفيك عناء هدر الوقت والمال، إليك عددًا من استراتيجيات استهداف عملاء جدد مجربة وفعالة:

1. خطط لكل شيء بدءًا من الألف إلى الياء

كلما خططت جيدًا لاستهداف العملاء، كانت نتيجتك أفضل. إذا كنت تستغرق الوقت الكافي لفهم عملائك المستهدفين وإدراك احتياجهم، فستتمكن من إنشاء حملة تسويقية أكثر فاعلية ستؤدي في النهاية إلى المزيد من المبيعات . اليك افضل افكار زيادة المبيعات . بالطبع، لن يسير كل شيء كما هو مخطط له -هذا أمر طبيعي ومتوقع-، لكنه التخطيط المسبق ما يزال أفضل من عدم وجود خطة على الإطلاق. استهداف العملاء والتخطيط يسيران جنبًا إلى جنب بخطٍ متوازٍ.

2. استشر خبيرًا

بصفتك صاحب عمل، قد تعتقد أنك وجدت مفتاح النجاح مع قاعدة عملائك. لنصدقك القول؛ واحدة من أبرز الجوانب التي تفشل فيها الشركات الصغيرة والمؤسسات الكبيرة على حد سواء معًا هي مسألة فسح مجال قبول الآراء والتوجيهات من الأطراف الثالثة. حسنًا؛ قد يساعدك وجود منظور آخر حول استراتيجيات استهداف عملاء جدد فمن الذكاء أن يكون لديك شخص آخر يلقي نظرة   على استراتيجيتك، ووجود زوج آخر من العيون يمكن أن يساعدك على تحسين الخيارات المتاحة بشكل أكثر فاعلية وواقعية، فلا تهمل هذه الفرصة الذهبية.

3. تعيين هدف واقعي ممكن بعيد المدى

ضع بعين الاعتبار بأن لا شيء يحدث بين عشية وضحاها عند اختيار استراتيجيات استهداف عملاء جدد، وخاصة كسب المزيد من المال، وبالتالي فأفضل طريقة للنجاح هي التحلي بالصبر والقناعة بالمتاح، مع التخطيط المتعقل لتحسين الفرص المستقبلية على ضوء النتائج الحالية حتى لا تتحطم آمالك.

إذا كنت تتطلع إلى زيادة المبيعات وتحسين جهود استهداف العملاء , استراتيجيات استهداف عملاء جدد، فمن المهم تحديد المعالم. يساعدك هذا على الثبات على تحقيق الهدف وإحراز تقدم بمرور الوقت. حافظ على أهدافك واقعية واحتفل بنجاحاتك على امتداد رحلتك!

4. قليل من ”الحصرية“ لا تضر أحدًا

حقق أقصى استفادة من عملائك من خلال تقديم شيء حصري لهم. من المرجح أن يستمروا في التعامل معك إذا شعروا أنهم يحصلون على صفقة فريدة يعتقدون بأنهم فازوا بها.

5. الأسبقية مفتاح الولاء

كن جريئًا، ولا تخفي الأشياء الجيدة الجديدة عن عملائك! قد يشعرون بأنهم مميزون إذا أظهرت لهم أنهم من بين أول من جرب أحدث منتجاتك. في الواقع؛ هناك العديد من الفوائد في الترويج لمنتجاتك الجديدة لعملائك الحاليين؛ حيث يوضح لهم أنك تتطلع دائمًا إلى تحسين وتنمية نشاطك التجاري ويمنحهم فرصة ليكونوا أول من يجرب أحدث عروضك.

6. ارتبط بعملائك بعامل (الثقة)

لزيادة المبيعات، يجب عليك بناء علاقة قوية مع عملائك. تعرف عليهم وتفحص ما يريدون على وجه التحديد، عبر بإجراء استطلاعات الرأي واستخدم تلك التعليقات لتحسين منتجك أو خدمتك. أطلعهم على آخر المستجدات وأظهر لهم أنك تعمل دائمًا على تحسين الأمور.

7. إجراء اختبارات A / B

يعد اختبار A / B مهمًا لسببين رئيسيين: اكتساب رؤى العملاء وقيادة تكرار فعّال. أنت بحاجة إلى فهم قاعدة عملائك وما يريدون تحقيق أفضل نتيجة ممكنة.

عند إجراء اختبارات A / B ، من الضروري السماح لها بالعمل لفترة كافية من الوقت لاستخلاص استنتاجات دقيقة. تأكد من مراعاة جميع العوامل ذات الصلة، مثل المنتج أو الخدمة التي تقدمها، والجمهور المستهدف، والنتيجة المرجوة، عند تحديد المدة التي يجب أن يستمر فيها اختبارك. 

8. تحليل النتائج الخاصة بك خطوة عالية الأولوية

تحليل نتائجك بعناية هو مفتاح النجاح في استهداف العملاء. تأكد من أنك تستثمر وقتًا كافيًا في فحص بياناتك وفهم ما تخبرك به. سيتيح لك ذلك اتخاذ قرارات أكثر دقة ومصداقية بشأن السوق المستهدف.

9. عزز نشاطك التجاري بتطبيق برنامج ولاء

تعد برامج الولاء طريقة ممتازة لاستهداف العملاء وتزويدهم بقيمة أكبر أثناء التسوق. من خلال تقديم برامج الولاء، يمكن للشركات تشجيع العملاء على العودة وتكرار عمليات الشراء و المزيج الترويجي -غير المدفوع-، مما يؤدي في النهاية إلى زيادة المبيعات والأرباح. ولكن قد يعني برنامج الولاء أيضًا أنك ستكون قادرًا على التفاعل مع العملاء على مستوى أعمق وإظهار مدى تقديرك لهم، والتي تعد دائمًا علامة إيجابية يمكن أن تحدث فرقًا، فهل أنت مستعد لهذا؟

5 أخطاء يجب تجنبها في استراتيجيات استهداف عملاء جدد

هناك بعض الأخطاء التي ينبغي أن تتفاداها، وإلا فقد تخاطر بخسارة عملك، ومنها:

1. عمل افتراضات

من هو العميل المثالي؟ يتمحور استهداف العملاء حول معرفة من هو عميلك المثالي. ولا تضع افتراضات فضفاضة وعشوائية -غير مدروسة- وإلا ستقع في المشاكل. قم ببحثك المتعمق واكتشف من هو عميلك المثالي. بمجرد أن تعرف من هم، يمكنك البدء في استهدافهم بحملاتك التسويقية.

محاولة تخمين العميل المثالي لديك قد يقلل من حجم مبيعاتك ويخلق تجربة سلبية لعملائك، لذلك إذا كنت تخمن بشدة، أنصحك بالتوقف عن فعل ذلك الآن، واستشر خبيرًا.

2. تغيير استراتيجياتك بشكل متكرر

لا بأس في تغيير استراتيجيات استهداف العملاء بين الحين والآخر، ولكن من الجيد تحليل النتائج ومعرفة ما ينجح قبل إجراء أي تغييرات. بهذه الطريقة، يمكنك التأكد من أنك تتخذ أفضل الخيارات لنشاط التجارة الإلكترونية الخاص بك. لن يسمح لك تعديل شرائح العملاء في كثير من الأحيان بجمع رؤى العملاء وبناء استراتيجية نمو مستدامة، فغيّر بذكاء.

3. جمهورك المستهدف واسع جدًا

قد يبدو رائعًا على الورق أن يكون لديك جمهور مستهدف واسع جدًا. المزيد من العملاء ، المزيد من المال. ومع ذلك، قد يفشل في تلبية احتياجات العملاء. أنت تخاطر بالخسارة في الأعمال المحتملة العشوائية من خلال عدم وجود تركيز محدد. بالمقابل؛ أنت بحاجة إلى أن تكون أكثر تخصصًا لتكون لديك قاعدة عملاء متفاعلة. بدلاً من النظر إلى الصورة الكبيرة، حاول إنشاء قائمة بملفات تعريف العملاء التي تناسب منتجاتك تمامًا.

كيفية التعامل مع العملاء الغاضبين في 10 نقاط

4. توقف عن جولات المطاردة

العملاء لا يرغبون قطعًا بأن ”تطاردهم” ليبتاعوا منك. يمكنهم الشعور إذا كنت تبحث عن طريقة لتفريغ جيوبهم. عوضًا عن ذلك، حاول التركيز على تقديم تجارب مرضية لعملائك أولاً، سيؤدي ذلك إلى زيادة احتمالية عودتهم أو التوصية بعملك للآخرين.

5. لا تتجاهل التأثيرات السايكولوجية

من الضروري النظر في هوايات عملائك واهتماماتهم، ومن الذكاء تطعيم نشاطك التسويقي بلمسات إنسانية عاطفية. سيعطيك فهم أنماط حياة عملائك واهتماماتهم رؤية أفضل لما قد يرغبون في شرائه منك.

أخيرًا |

تعتبر استراتيجيات استهداف العملاء أمرًا محوريًا حيويًا لأعمال التجارة والتسويق، حيث تتيح لك تحديد السوق المستهدف وتركيز جهودك التسويقية و استعمال افضل استراتيجية تسويقية على توفير تجربة مستخدم أفضل لمجموعة معينة من الأشخاص الذين سيستمتعون بمنتجاتك وخدماتك أكثر بكثير من الجمهور العام. 

وبالمناسبة، ندعوك لتجربة تطبيق محلي، الذي يُغنيك عن كل استراتيجيات استهداف عملاء جدد بضغطة زر. مستعد؟ انطلق!

احدث المقالات

ما هي المدونة؟ سلة تجيب تساؤلاتك عن عالم التدوين
استقطاب العملاء كخطوة ممهّدة لضمان الولاء
تحويل الفكرة إلى مشروع ناجح: رحلة تصميم نموذج العمل التجاري
التسويق الخفي فن التأثير على العملاء دون علمهم